الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٤١ - الاثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ٢١ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

زوار مهرجان البحرين للطعام تجاوزوا 127 ألفا تمديد فترة المهرجان حتى 18 من هذا الشهر



حقق مهرجان البحرين للطعام في نسخته الثانية نجاحا باهرا وإقبالا جماهيريا منقطع النظير، حيث تجاوز عدد زواره 127 ألفا و280 زائرا، بمعدل 6699 زائرا في اليوم الواحد.. وإزاء هذا النجاح الكبير قرَّرت هيئة البحرين للسياحة والمعارض تمديد فترة المهرجان حتى 18 الجاري.
صرَّح بذلك الرئيس التنفيذي للهيئة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، وقال: إن الهيئة تسعى إلى أن يكون المهرجان في نسخته الثالثة في العام القادم أكثر تطورا واستقطابا لمزيد من المشاركين.. مؤكدا أن المهرجان في نسخته الثانية قد نجح في استقطاب مزيد من العوائل الخليجية والاستثمارات في قطاع الضيافة والمرافق، الأمر الذي يرسخ مكانة البحرين كمركز خليجي في فن الطهي والمأكولات.
وفي نهاية تصريحه أشار الشيخ خالد بن حمود آل خليفة إلى أنه يشارك في هذا المهرجان (50) مطعما ومقهى، إلى جانب أفضل محلات ومنافذ بيع الأطعمة والمشروبات المحلية، ومتاجر صناعة المواد الغذائية وأدوات المطبخ وغيرها، حيث تجلى المهرجان في تقديم الأطباق الشرق أوسطية والغربية والآسيوية والهندية، والأغذية الصحية والعضوية.

(التفاصيل)

شهدت النسخة الثانية لمهرجان البحرين للطعام التي نظمتها هيئة البحرين للسياحة والمعارض في خليج البحرين نجاحا باهرا، وإقبالا جماهيريا منقطع النظير، فقد بلغ عدد زوار المهرجان الذي مددت الهيئة أيامه حتى الثامن عشر من مارس الجاري نظرًا إلى الإقبال الشديد حوالي 127280 زائرا، بمعدل 6699 زائرا في اليوم.
وتعليقا على عدد الحضور الهائل، ونجاح المهرجان في نسخته الثانية قال الرئيس التنفيذي لدى هيئة البحرين للسياحة والمعارض الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: «نشكر جميع المواطنين والسياح لتفاعلهم الكبير مع مهرجان البحرين للطعام، حيث حرصنا على تطوير المهرجان في نسخته الثانية وانتشاره في ثلاثة مواقع تتركز فيها أفضل مرافق الضيافة والمأكولات التي تستقطب جميع شرائح المجتمع والفئات العمرية».
وأعرب الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض عن رغبة الهيئة وسعيها لتكون النسخة الثالثة العام المقبل أكثر تطورا وتستقطب مزيدا من المشاركين، قائلا: «رسخ المهرجان سمعته اليوم في السوق البحريني والخليجي ونسعى لاستقطاب أسماء عالمية يأتي من أجلها السياح الخليجيون والأجانب».
وأضاف: «الاهتمام والإقبال اللافت الذي حظي به مهرجان البحرين للطعام في نسخته الثانية اضطر اللجنة المنظمة إلى تمديد أيامه، حيث نجح المهرجان في جعل مملكة البحرين تستقطب مزيدا من العوائل الخليجية والاستثمارات في قطاع الضيافة والمرافق، الأمر الذي يرسخ من مكانة البحرين كمركز خليجي في فن الطهو والمأكولات».
واستطاع أصحاب المطاعم ومنافذ بيع المأكولات المتنوعة استعراض مشاريعهم المحلية وترسيخ مكانة البحرين كمركز خليجي في فن الطهو والمأكولات، حيث يشارك في المهرجان أكثر من 50 مطعمًا ومقهى إلى جانب أفضل محلات ومنافذ بيع الأطعمة والمشروبات المحلية والمتاجر الخاصة بصناعة المواد الغذائية وقطاع التغذية مثل أدوات المطبخ والطبخ وغيرها. وقدم المهرجان الأطباق الشرق أوسطية والغربية والآسيوية والهندية والأغذية الصحية والعضوية.
أقيم مهرجان هذا العام في ثلاث مواقع رئيسية هي: خليج البحرين، ومنطقة المطاعم بالعدلية، ونادي كابيتال كلوب الذي استضاف في الفترة نفسها الشيف جيراردو لوغووهو، الذي يحتل المركز الـ37 على لائحة أشهر الطهاة في قارة أمريكيا اللاتينية، وسيستعرض الأطباق المكسيكية المتنوعة أمام الجمهور في البحرين.
ولم يقتصر المهرجان على الأطعمة، حيث صاحبته عديد من فعاليات الترفيه العائلي التي حققت المتعة للزوار من جميع الأعمار، من أبرزها عروض الطهو الحي التي قدمها الطهاة العالميون، وعروض الفرق الموسيقية، ودورس تعليم الطهو والألعاب المسلية للأطفال.




نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة