الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٣٩ - السبت ١٨ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ١٩ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الثقافي

سرديات
سرديات العالم المدهشةفي مجلة Nationa Geographic



«كنت أتعمدُ ألا أسيرَ على طريقٍ طرقته من قبل مرتين».. هذه المقولة منسوبة إلى ابن بطوطة الرحّالة الذي قضى حياته كلها في أسفار، وهو المسكون بشغف الدهشة والفضول والتعرّف إلى الجديد واكتشافه، ولذلك استمرَّ شغفه متوّلدًا طوال حياته. وفي مقابل ابن بطوطة يحضر كريستوفر كولومبس الذي كان مأخوذًا بأشياء أخرى بجوار دهشة الاكتشاف وشغفه؛ لقد كان كولومبس على وعي كبير بأنَّ معرفة الآخر جيدًا هي مقدمة للاستيلاء عليه واستحواذه، لذلك يذكر عنه تودوروف في «فتح أمريكا، مسألة الآخر» أنه تمكّن من إخضاع الهنود الحمر بعد محاصرتهم لسفينته في بنما عندما أقنعهم بأنه قد استولى على القمر. وهكذا تمكَّن من الاستيلاء على الآخر الذي كان يُعد آنذاك بالملايين من خلال امتلاك مفاتيح لغته ومعرفته وليس فقط بالمواجهة العسكرية معه. تُعد مجلة «ناشيونال جيوغرافيك» من أشهر المجلات العالمية المعنية بالتحقيقات الجغرافية والتاريخية والأسفار في إطار علميّ جاذب، ورغم رصانة الكتابة التوثيقية المستندة إلى آلاف الوثائق ورغم المنهجيات الرصينة كذلك في التناول والاستقراء والتأويل إلا أنَّ طبيعة المقالات المطروحة في كلّ عدد تغري حتى القارئ العادي بقراءتها. وهذه المجلة الصادرة أواخر القرن التاسع عشر الميلادي عن الجمعية الجغرافية الأمريكية لا تزال تحافظ حتى الآن على استمراريتها في الإصدار كما أنشأت لها عدة قنوات فضائية في لغات عدة وفي أكثر من مائة وست وعشرين دولة في مختلف أنحاء العالم. ولدولة الإمارات العربية المتحدة الحبيبة فضل نشر هذه القناة عربيًّا وذلك من خلال إطلاق قناة خاصة بها في أبوظبي فضلاً عن نشر مجلتها بالترجمة العربية.
وقد سبق لي زيارة بعض المحلات الخاصة بهذه المجلة في العاصمة البريطانية لندن وشدني كثيرًا ذلك الاستقصاء الشديد لثقافات الشعوب بما في ذلك تخصيص ركن خاص بموسيقى الشعوب من مختلف دول العالم وثقافاته. هناك قنوات قليلة عربيًّا معنية بالرحلات والأسفار، منها على سبيل المثال قناة «العربيّ» الخاصة بمجلة «العربيّ» الكويتية التي احتفت منذ عددها الأول أواخر الستينيات بالتحقيقات المصوّرة التي كان يقوم بها سليم زبَّال ويصوّرها أوسكار متري. ولكن لا نزال بحاجة إلى عناية أكبر بالرحلات وكلّ ما يتعلق بها سواء في سياق الرحلات العربية القديمة أو الحديثة ويتعدَّى الأمر مجرد التوثيق إلى إجراء تحقيقات تلفازية مع أشهر الرحّالين العرب لسرد رحلاتهم وتوثيقها تلفازيًّا، وهذا الأمر أقرب ما يكون إلى سرد السيرة الذاتية تلفازيا، كذلك يمكن لقنوات مختصة بشأن الرحلات والأسفار استضافة بعض المستشرقين والرحالة الغربيين الذين جابوا الدول العربية، ويمكن في هذا الخصوص تنظيم ندوات دولية كبرى عن أدبيات الأسفار يُستضاف فيها متخصصون من مختلف أنحاء العالم.
إنَّ السفر ليس مجرد ارتحال من مكان إلى آخر، السفر شغفٌ وكشفٌ وإضافة «وسبع فوائد وتجدّد» «اغترب تتجدّد»، لقد كان ابن بطوطة محقًا عندما تعمَّد أن يسلك في كل مرة طريقًا آخر لم يسلكه من قبل.. ابن بطوطة كان خارجًا في رحلة زيارية استهدفت مكة المكرمة لأداء فريضة الحج ولم يعلم أنَّ شغفه الكوني قد استولى عليه إلى الحد الذي جعله يقضي حياته كلها ما بين سفر وسفر! مدهش هو ابن بطوطة! ومدهش هو كلّ إنسان يسكنه هذا الشغف الكونيّ الذي يجعله يمتلك العالم كله بعد أن امتلك مفاتيحه المعرفية!
dheyaalkaabi@gmail.com
أستاذة السرديات والنقد الأدبيّ الحديث المساعد، كلية الآداب- جامعة البحرين






نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة