العدد : ١٤٢٣٩ - السبت ١٨ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ١٩ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤٢٣٩ - السبت ١٨ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ١٩ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ

الثقافي

ركن المكتبة:
«متاهات.. الخروج من الشرنقة» لمصطفى غريب

إعداد: يحيى الستراوي



صدرت مؤخرًا للشاعر والكاتب مصطفى محمد غريب روايته «متاهات.. الخروج من الشرنقة» عن دار نسيم للتوزيع والنشر في مصر/ القاهرة وهي رواية عن العراق بعد الاحتلال والسقوط.. تحتوي الرواية على فصلين أساسيين وثلاثة فصول فرعية ترتبط بالحدث الذي هز ليس العراق فحسب بل العالم وهو احتلال البلاد وسقوط النظام الدكتاتوري وقد سطرت على 114 صفحة من الحجم الوسط وبتصميم جميل للغلاف الخارجي من قبل الدكتورة المصرية هند سمير، تعتبر الرواية هي الثالثة التي أصدرها الكاتب وقد ترجمت روايته الثانية إلى النرويجية «بين النجوم تلألأ آخر نجمة...» التي صدرت من دار الرواد / بغداد في 2004.
رواية «متاهات ــ الخروج من الشرنقة» تضع القارئ أمام اختيارات عديدة ضمن تراجيديا الأوضاع المأساوية التي رافقت الفرد العراقي خلال 35 عامًا من تسلط النظام الدكتاتوري البعثي ثم كوارث الاحتلال والقوى الإرهابية السلفية والأصولية بخطوط تفصيلية ملموسة تقول أبرزها أن «مأساة البلاد بدأت أكثر دموية منذ انقلاب 8 شباط الدموي عام 1963» وما نتج بعده من فواجع الاحتلال والقوى الإرهابية وهو يضع انطباعًا واقعيًا على الاستمرار في التردي في حالة عدم تحقيق الحرية والديمقراطية والاستئثار بالسلطة، والرواية أيضًا تحمل همومًا إنسانية عامة وشخصية ترافق أحداث الرواية، كما أن رواية «متاهات...» تبتعد عن السردية القصصية المتبعة إلى نوع من التشكيل التجريدي في التسلسل والمعنى.
«السيرة في المنفى»
للروائي بهاء طاهر
صدر مؤخرًا للكاتب الروائي بهاء طاهر «السيرة في المنفى» عن دار بردية للنشر.
ويستدعى فيها الروائي بهاء طاهر «السيرة في المنفى» ذكريات الماضي وذاكرته القديمة، ويربطها بغربته في المنفى الإجباري عقب رفضه من الإذاعة منتصف السبعينيات، على يد «يوسف السّباعى»، بعد اتهامه بالشيوعيّة، وهي التهمة السائدة آنذاك.
وعبر سرد مشوق وحكي آسر ينقلنا «طاهر» معه للبيئة الجنوبيّة، وسويسرا حيث استقرّ فى منفاه، ساردًا سيرته المُلهمة والجذلة والمُبكية.
جدير بالذكر أن بهاء طاهر ولد في محافظة الجيزة في 13 يناير سنة 1935. عمل مترجمًا في الهيئة العامة للاستعلامات بين عامي 1956 و1957. وعمل مخرجًا للدراما ومذيعًا في إذاعة البرنامج الثاني الذي كان من مؤسسيه حتى عام 1975 حيث منع من الكتابة، وسافر في إفريقيا وآسيا حيث عمل مترجما، وعاش في جنيف بين عامي 1981 و1995 حيث عمل مترجما في الأمم المتحدة عاد بعدها إلى مصر حيث يعيش إلى الآن، وحاز على جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1998 حصل على جائزة جوزيبى اكيربى الإيطالية سنة 2000 عن خالتي صفية والدير حصل على الجائزة العالمية للرواية العربية عن روايته واحة الغروب.
يعد طاهر من أبرز جيل الستينيات في مصر. وحين نشر قصصه الأولى قال عنه الكاتب المصري يوسف إدريس آنذاك إنه لا يستعير أصابع غيره، وإن أسلوبه «بهائي طاهري»، في إشارة إلى تميزه عن الآخرين.
من أبرز أعماله: «قالت ضحى» و«شرق النخيل» و«خالتي صفية والدير»، التي أنتجت مسلسلا تلفزيونيا ومسرحية، و«واحة الغروب»، و«الحب في المنفى» و«نقطة النور».
فاز بهاء طاهر بجائزة ملتقى القاهرة الروائي العربي السادس 2015. وجائزة النيل (كبرى جوائز الثقافة المصرية) عام 2009 تتويجا لرحلة عطاء متميّزة، بعد أن نال جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1998. ثم جائزة البوكر العربية عن رواية «واحة الغروب» عام 2008. وجائزة «ملتقى القاهرة الدولي السادس للرواية العربية» في 2015.
«ضفاف أخرى لنهر وحيد» جديد الشاعر نزار البيومي
صدر مؤخرا عن دار الأدهم للطباعة والنشر ديوان «ضفاف أخرى لنهر وحيد» للشاعر نزار البيومي وهو الديوان الثاني له بعد ديوانه الأول الذي صدر عن دار مزايا للطباعة والنشر بعنوان: «وما زال النخيل يبوح».
ديوان «ضفاف أخرى لنهر وحيد» يحاول فيه الشاعر نزار البيومي إعادة تشكيل العالم والوجود من حوله من خلال رؤيته الخاصة التي برزت في خمسة عشر قصيدة يحتويها الديوان لتشكل في النهاية نهرا جاريا وضفافا شتى في مخيلة الشاعر.
هل هي محاولة للهروب من واقع معقد ذي تفاصيل متشابكة إلى عالم آخر؟
ما تكشف عنه قصائد الديوان التي كتبت معظمها قبل ثورة يناير أن المفارقة كما يقول الشاعر أن الديوان يحمل نبوءة بثورة 25 يناير كما في قصيدته غياب، التي جسد فيها الشاعر العديد من المتناقضات التي تعج بها الحياة الاجتماعية، والتي كانت حتما كانت ستقود إلى انفجار كبير. 
الشاعر من مواليد 1971 حاصل على ماجستير الأدب والنقد من جامعة الأزهر، وتناول أكثر من ناقد أدبي أعماله بالدراسة مثل أ د أيمن تعليب عميد كلية الآداب بالسويس، والناقد محمد المغربي، والناقد أحمد رشاد حسنين.





aak_news