العدد : ١٤٢٣٨ - الجمعة ١٧ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ١٨ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤٢٣٨ - الجمعة ١٧ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ١٨ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ

محطات

«محيط من البلاستيك» يحمي المحيطات والبحار من التلوث

تصوير: جوزيف



في سعيه المتواصل لنشر الوعي بالتراث الثقافي والطبيعي، استضاف المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي مساء أمس الأول عرض الفيلم الوثائقي A Plastic Ocean (محيط من البلاستيك)، بتعاون ما بين المركز الإقليمي والمجلس الأعلى للبيئة، سفارة ألمانيا وجمعية «كلين أب بحرين».
وأكد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة أن عرض هذا الفيلم سيزيد الوعي بالموارد البيئية المحيطة ويعزز وسائل حماية المحيطات والبحار من التلوث، وقال إن مستقبل المحيطات سيظل تحديا قائما مع استمرار عمليات التلوث التي تؤثر على مكوناته من مخلوقات بحرية وشعب مرجانية. وقالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي: «يسعدنا أن يستقبل المركز الإقليمي هذه الاحتفالية التي تعكس نموذجا في التعاون البناء ما بين مختلف الجهات من أجل قضايا التراث الطبيعي والمحافظة على بيئة صالحة لتنمية مكتسبات الإنسان الحضارية».
وأشارت إلى أن موضوع هذه الفعالية يندرج ضمن استراتيجية المركز الرامية إلى نشر الوعي بالتراث الطبيعي والثقافي الإنساني عبر الوسائل كافة.
أما السفير الألماني الفريد سيميز فأعرب عن سعادته لمشاركة السفارة في تنظيم هذه الفعالية، مشيرًا إلى أنه دعم جهود إقامتها حرصًا على زيادة الوعي بخطورة التلوث الذي يحدثه البلاستيك وأثره السلبي على البيئة وصحة الإنسان.
فيلم (محيط من البلاستيك) أنتج عام 2013م وأخرجه غريغ ليسون ومن خلاله تم توثيق الضرر الذي يسببه رمي المواد البلاستيكية في مياه المحيطات بحسب ما توصلت إليه آخر الأبحاث العلمية.


aak_news