الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢٣٥ - الثلاثاء ١٤ مارس ٢٠١٧ م، الموافق ١٥ جمادى الآخرة ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الخليج الطبي

مـــريـض السكـــري وقصــور الكـــلى



يعد قصور الكلى لمريض سكري النوع الأول وسكري النوع الثاني أحد مضاعفات مرض السكري، حيث إن 40% من مرضى السكري قد يعانون من قصور الكلى.
قصور الكلى قد يعيق نشاط الكلى ووظيفتها في التخلص من سموم الجسم وفضلاته والسوائل الزائدة.
أفضل الطرق في المحافظة على نشاط الكلى وتجنب الإصابة بقصور الكلى هي في التقيد بالنظام الغذائي والرياضة والسيطرة على سكري الدم وضغط الدم والكولسترول.
مع مرور الوقت ومع عدم التزام المريض بتعليمات طبيبه وعدم الاكتراث بأمراضه المزمنة مثل السكري والضغط والكولسترول، سوف تحدث عملية تدمير للكلى تدريجيا، تبدأ بالقصور في وظائف الكلى والفلترة وتنتهي بفشل الكلى الذي يكون بحد ذاته مهددا لحياة المريض.
أعراض الأصابة بقصور الكلى:
في المراحل الأولى من الاصابة بقصور الكلى المريض لن يلاحظ ولن يشعر بأي أعراض ومع تقدم المرحلة تظهر على المريض الأعراض التالية:
1- عدم انتظام ضغط الدم.
2- وجود الزلال والبروتين في البول.
3- تورم في اليدين، القدمين، الوجه وحول العينين.
4- كثره التبول.
5- يقل الاحتياج إلى أدوية السكري (الأنسولين أو الأدوية الفموية)
6- قلة التركيز.
7- فقدان الشهية.
8- الغثيان والترجيع.
9- هرش في الجلد.
10- الخمول والكسل.
أسباب قصور الكلى:
1- عدم انتظام وارتفاع سكري الدم وعدم السيطرة.
2- ارتفاع ضغط الدم وعدم السيطرة.
3- ارتفاع الكولسترول وعدم السيطرة.
4- التدخين.
5- العامل الوراثي.
مضاعفات قصور الكلى:
مضاعفات قصور الكلى ممكن أن تحدث تدريجيا أو خلال أشهر أو سنوات وقد يصاحب هذه المضاعفات تورم في أطراف اليدين والقدمين والوجه مع ارتفاع أملاح البوتاسيوم، وارتفاع ضغط الدم، ووجود سوائل في الرئتين، حدوث جلطات في الأوعية الدموية في شرايين القلب، حدوث نزيف في شبكية العين، تقرحات جلدية، الضعف الجنسي، فقر الدم.
في هذه المرحلة قد يكون علاج المريض هو غسيل الكلى أو زراعة كلى إذا توافر المتبرع.
الفحوصات الطبية:
يمكنك التأكد من سلامة الكلى بالمتابعة وعمل الفحوص اللازمة:
1- فحص وظائف الكلى.
2- فحص الأملاح.
3- فحص نسبة البروتين والزلال في البول.
4- فحص السكري التراكمي.
5- فحص ضغط الدم.
6- فحص الكولسترول.
7- سونار الكلى.
8- الأشعة المقطعية للكلى.
9- عينة (خزعة) من خلايا الكلى.
العلاج:
الخطوة الأولى في علاج قصور الكلى.
هو تنظيم سكري الدم (يجب ألا يتجاوز السكري التراكمي 7%).
تنظيم ارتفاع ضغط الدم فلا يتجاوز 90/140.
وتنظيم ارتفاع كولسترول الدم والالتزام بالأدوية الخافضة لكولسترول الدم.
المحافظة على صحة العظام ومتابعة نسبة الكالسيوم وفيتامين د.
الالتزام بالأدوية الخافضة لنسبة البروتين بالبول.
عند استمرارية المرض وتدهور وظائف الكلى حيث يطلق على هذه المرحلة (آخر مراحل مرض الكلى) يكون العلاج هو غسيل الكلى هو الحل الوحيد لتخليص الجسم من السموم والفضلات والسوائل الزائدة. هناك نوعان من غسيل الكلى بالدم والآخر البروتونيل:
الطريقة الأولى تتم عن طريق تصفيه الدم من خلال توصيل دم المريض بجهاز (الكلى الصناعية) يقوم بعمل الكلى الطبيعية وهذا يتطلب زيارة المريض 3 مرات بالأسبوع لمركز غسيل الكلى، وكل جلسة تستغرق 3 -5 ساعات في اليوم.
الطريقة الأخرى البروتونيل، ويمكن القيام بها والمريض في منزله.
العلاج الآخر هو زراعة الكلى.
هناك تجارب قائمة في المختبرات الحديثة العالمية للاستدلال على علاج لمرض السكري ومضاعفاته باستخدام الطب الحديث في زراعة وتجديد الخلايا باستخدام الخلايا الجذعية.






نسخة للطباعة

الأعداد السابقة