الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢١٠ - الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧ م، الموافق ٢٠ جمادى الأولى ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

نافذة فنية

نافذة فنية



شرط محترم: قام المطرب عمرو دياب بوضع شرط لدخول حفلة بمناسبة عيد الحب، وذلك بان يكون الدخول بالملابس الرسمية ومنع شرب الكحوليات اثناء الحفل. المعروف ان ثمن تذكرة الحفل 4000 جنيه مصري... الله أعلم إذا كان الجمهور التزم بشروط عمرو دياب أم لا؟!
تلفزيون الكويت: شاهدت برنامج موسيقى تراثيا بعنوان (أهل الهوى) من تقديم المطربة فطومة ومنال العمران. وقد كانت الحلقة عن فن الليوه، وكان الضيف هو عازف صرناي كويتي، وتم سؤاله عن الآلات المستخدمة في هذا الفن ومن هم أشهر عازفو الصرناي في الخليج؟ فقال: المعروفون لدينا في الكويت ثلاثة من البحرين فقط هم مناحي واخوه. وذكر اسما ثالثا، مع الأسف، لم ألتقط الاسم. كانت حلقة تراثية جميلة يشكر عليها تلفزيون الكويت... طبعًا رغم كل ما لدينا من فنون شعبية منوعة فإن الفضائية البحرينية لا تسجل ولا تبث هذه الفنون إذ يتم التركيز على كل شيء إلا الغناء البحريني بجميع أشكاله، أمر في غاية الأسف.
المصاب الجلل: الذي وقع للفنانة ميريام فارس وعائلتها بسبب وفاة والدها أجبرها على الاعتذار من الشركات والمنظمين والعائلات الكريمة عن إحياء الحفلات المقررة رغم التعاقد معهم وتسلم العربون، وشكرت ميريام العائلات التي أصرت على أن تحيي هي لا غيرها أفراحها، وأجلت مواعيد الزفاف معتبرة ميريام ملكة المسرح... عموما هي ترقص بشكل جيد، وغير ذلك لم اسمع لها أغنيات ناجحة تستحق هذه التأجيلات هنا وهناك، ولكن سبحان مقسم الأرزاق.
هجوم كاسح: صرح الموسيقار حلمي بكر بأنه سوف يقدم برنامجا يوميا في شهر رمضان القادم تحت عنوان (أسرار بكريار)، وأضاف أنه لن يرحم أحدا لأن الاغنية المصرية ضاعت وسوف ينهي كل حلقة بصوت حمار أو كلب أو معزة، وسوف يكشف الأصوات التي تستخدم الكمبيوتر لتحسين أصواتها في الغناء... أعتقد أن بهذا الهاجس أن الأغنية المصرية انتهت فالحل تقديم ألحان جيدة واكتشاف مواهب جديدة لتجديد الدماء في الأغنية المصرية، ولكن شتيمة كل من يغني ليس حلا مع احترامي للموسيقار الكبير.
حاجات غريبة تحدث في الوسط الفني: سفر الفنانات بطائرات خاصة ورغم أن هذا النوع من الاخبار تسيء للفنانة وتثير الشك في سلوكها إلا أنهم مازالوا يطيرون بهذه الطائرات الخاصة. وآخر فنانة طارت بطيارة خاصة الممثلة غادة عبدالرزاق والخبر نشرته مجلة روز اليوسف وصياغة الخبر كالآتي: «سافرت الممثلة غادة عبدالرزاق إلى دبي على متن طائرة خاصة لأحد رجال الأعمال المصريين بحجة تصوير بعض الأعمال المصرية». صياغة الخبر واضح منها الشك، ولكن بشكل غير رسمي... الفنان سمعة.
لا حياة لمن تنادي: عندما كتبت عن ضرورة تدوين جميع فنوننا بالنوتة وتوثيق جميع فنونا الشعبية حفاظا على شكل العمل الفني التراثي والأغنية الشعبية البحرينية من عدم التحريف وإيجاد مكان ثابت ومخصص للحفاظ على فنوننا الشعبية حتى تتواصل معها الأجيال الحاضرة والقادمة بشكل علمي مدروس، فالسيمفونيات بقيت كما هي لأنها كتبت من مئات السنين وبذلك حفظت من التحريف، توقعت بعد هذا الاقتراح انه سوف تنتفض الوزارات المسؤولة عن فنوننا بتوجيه من الحكومة لأن هذا العمل وطني في المقام الأول، ولكن خاب ظني كالعادة ولم يلتفت أحد إلى هذا الأمر، فماذا أفعل مع كل هؤلاء الذين لا يكترثون بتراثهم الفني الكبير؟! ولا حول ولا قوة إلا بالله.
أجمل الأبيات: شعر الكاظمي
ومن لم تكن أوطانهُ مفخرا لهُ
فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ
ومن لم يبن في قومهِ ناصحًا لهم
فما هو إِلا خائنٌ يتستــــــــــــــرُ









نسخة للطباعة

الأعداد السابقة