الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢١٠ - الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧ م، الموافق ٢٠ جمادى الأولى ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

وكيل وزارة العدل
عهد جلالة الملك شهد بناء 100 جامعٍ ومسجد



قال وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور فريد بن يعقوب المفتاح إن عهد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة أثرى مسيرة تشييد الجوامع والمساجد على أرض مملكة البحرين، وأضاف أن هذا العهد لجلالته تميز بكثرة الجوامع والمساجد التي تم تشييدها بأمرٍ سامٍ من قبل جلالته، وقد تولت وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف ومن خلال إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية تنفيذ هذه الأوامر والتوجيهات السامية، فوصل عدد الجوامع والمساجد التي تم بناؤها خلال عهد عاهل البلاد قرابة 100 جامع ومسجد.
وقال الدكتور المفتاح إن الأمر السامي بتشييد جامع الملك حمد بالمحرق يأتي تتويجا لهذه المسيرة المباركة الثرية بعمارة بيوت الله، حيث سيكون جامع الملك حمد جامعا للمسلمين جميعا وسيتسع لأكبر عدد من المصلين على مستوى جوامع مملكة البحرين.
وأضاف وكيل الشؤون الإسلامية أن جامع الملك حمد سيكون علامة بارزة على النهج الكريم لجلالة الملك، وهذا ليس بغريب على السجايا الخيرة التي تميز بها جلالته وأسرة آل خليفة الكرام، الذين عُرف عنهم على مدى تاريخ حكمهم المجيد حبهم لعمارة المساجد والعناية بها وحرصهم على تشييدها في كل بقعة من أرض البحرين المباركة.
كما عبر وكيل الشؤون الإسلامية عن عميق شكره وامتنانه لصاحب الجلالة الذي تفضل بتشييد جامع الملك حمد في مدينة المحرق العامرة، مثمنا لجلالته ما تلقاه مسيرة عمارة المساجد والجوامع من اهتمام بالغ من قبل جلالته منذ توليه الحكم وحتى يومنا هذا الذي يشهد تتويج هذه المسيرة بهذا التوجيه السامي لبناء أكبر جوامع البحرين والذي سيحمل اسم جلالته.
وأكد الدكتور المفتاح أن الجامع سيكون بيتا للعبادة ومعلما حضاريا يعكس مدى اهتمام حكام آل خليفة الكرام بالحضارة الإسلامية وعلى رأسها الجوامع والمساجد، إضافةً إلى تعبير هذا الجامع عن وحدة المجتمع المسلم على أرض مملكة البحرين في ظل قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.




نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة