الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤٢١٠ - الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧ م، الموافق ٢٠ جمادى الأولى ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

أخبار البحرين

سفير البحرين لدى الرياض يشيد بالنتائج الإيجابية لزيارة ولي العهد للسعودية




أشاد الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى الرياض بالنتائج الإيجابية المثمرة لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين للمملكة العربية السعودية ومباحثات سموه مع أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، مشيراً إلى أن هذه المباحثات كانت ناجحة وجرت في أجواء أخوية بنّاءة تتسم بالمودة والتفاهم وتطابق وجهات نظر الجانبين ازاء كل القضايا والمستجدات التي جرى بحثها .
وقال: إن العلاقات الثنائية متينة وراسخة ومتطورة وهي متجذرة في التاريخ، وتحرص الحكومتان الرشيدتان على تَنْميتها وتعزيزها بتوجيهات كريمة من سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهما الله ورعاهما .
وقال: إن الجانبين البحريني والسعودي أكدا خلال المباحثات الأخوية أنهما ينظران بارتياح إلى جهودهما المتواصلة والمشتركة في التصدّي لظاهرة الإرهاب والتطرف والتي لا تنتمي إلى دين أو عرف أو مذهب أو ثقافة بعينها، كما أنها لا تمت إلى الإسلام وسماحته بأي صلة.
وقال سفير البحرين ان الجانبين أعربا عن حرصهما على متابعة جهودهما للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها ورخاء شعوبها والعمل على مكافحة الإرهاب بشتى ألوانه وأشكاله وتجفيف منابعه الفكرية والمادية لتخليص المنطقة والعالم من شروره. وقد أبدى الجانبان ارتياحهما للتعاون الأمني القائم بينهما، وخاصة في مواجهة الإرهاب والتطرف.
وأوضح الشيخ حمود بن عبدالله أن المباحثات شملت العلاقات الثنائية وتمتينها وتعزيزها سياسياً واقتصادياً، وتطوير التعاون في المجال الاستثماري بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، مشيراً إلى أن الجانبين يتطلعان إلى مزيد من الاستثمارات المتبادلة في البلدين وتعزيز دور القطاع الخاص وتنويع مصادر الدخل، حيث أعرب الجانبان عن ارتياحهما لمسار التعاون الثنائي في جميع المجالات وأكدا حرصهما المشترك على تطوير التعاون وصولاً إلى أرفع المستويات، مبيناً السفير أن الجانبين اتفقا على مزيد من الإجراءات لتسهيل العبور على جانبي جسر الملك فهد بتطبيق نظام نقطة العبور الواحدة توفيراً لوقت المسافرين بين البلدين .
وقال: إن الجانبين عبرا عن ارتياحهما لما حققته مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية من تقدم ونمو في مختلف المجالات وأكدا حرصهما المشترك على تعزيزها وصولاً إلى أهدافها السامية.
وأضاف أن الجانب البحريني أعرب عن تقديره لما تحظى به مملكة البحرين من دعم ومساندة متميزة من المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين ودعم ومؤازرة صاحب السمو الملكي ولي العهد وصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد، مشيراً إلى أن هذه المواقف السعودية النبيلة هي موضع فخر واعتزاز من مملكة البحرين ملكاً وحكومة وشعباً .
وأعرب السفير عن ثقته في المستقبل وتفاؤله بأن الأيام القادمة تحمل كثيرا من الخير والأمل لدول المنطقة وشعوبها جمعاء.



نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة