العدد : ١٤١٧٤ - الخميس ١٢ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٤ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٧٤ - الخميس ١٢ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٤ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

أخبار البحرين

الملك يتسلم التقريرين السنويين لمؤسسة حقوق الإنسان.. ويؤكد:
ماضون في نهجنا الثابت في صيانة حقوق الإنسان



أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى أن مملكة البحرين ماضية في نهجها الثابت في صيانة حقوق الإنسان ودعم كل ما من شأنه احترام هذه الحقوق، بما يكفل الأمن والطمأنينة لجميع المواطنين، مشددًا جلالته على التزام المملكة بكل المواثيق والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، التي هي جزء أساسي من ثقافة البحرين وهويتها العربية وعقيدتها الإسلامية.
ونوَّه جلالته، خلال استقباله أمس رئيس وأعضاء مجلس المفوضين بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، بالمنجزات الحقوقية البارزة التي حققتها مملكة البحرين في مجال حقوق الإنسان، حتى أصبحت المملكة نموذجًا رائدًا في هذا المجال.
وقد رفع رئيس وأعضاء مجلس المفوضين بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان إلى جلالة الملك التقريرين السنويين لعامي 2015 و2016، حيث أشاد جلالة الملك بما تضمنه التقريران من إنجازات وأنشطة على المستويين المحلي والدولي، تهدف إلى تعزيز وتنمية حقوق الإنسان في المملكة والتعاون والتواصل مع المنظمات والهيئات الدولية في إطار من الشفافية والوضوح للعمل على حماية وترسيخ حقوق الإنسان.
وأشاد العاهل المفدى بالسمعة الطيبة والتقدير الدولي الذي اكتسبته المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان؛ بفضل عملها الذي يتسم بالموضوعية وينسجم مع سجل البحرين المشرِّف في مجال حقوق الإنسان والحريات.

(التفاصيل)

أكد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى أن مملكة البحرين ماضية في نهجها الثابت في صيانة حقوق الإنسان ودعم كل ما من شأنه احترام هذه الحقوق بما يكفل الأمن والطمأنينة لجميع المواطنين.
مشددا جلالته على التزام المملكة بكل المواثيق والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، والتي هي جزء أساسي من ثقافة البحرين وهويتها العربية وعقيدتها الإسلامية.
منوها بالمنجزات الحقوقية البارزة التي حققتها مملكة البحرين في مجال حقوق الإنسان حتى أصبحت المملكة نموذجا رائدا في هذا المجال.
جاء ذلك خلال استقبال صاحب الجلالة الملك المفدى في قصر الصافرية أمس رئيس وأعضاء مجلس المفوضين بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان برئاسة الدكتور عبدالعزيز حسن أبل، حيث رفعوا إلى جلالته التقريرين السنويين لعامي 2015 و2016.
وقد أشاد جلالة الملك المفدى بما تضمنه التقريران من إنجازات وأنشطة على المستويين المحلي والدولي والهادفة إلى تعزيز وتنمية حقوق الإنسان في المملكة والتعاون والتواصل مع المنظمات والهيئات الدولية في إطار من الشفافية والوضوح للعمل على حماية وترسيخ حقوق الإنسان.
كما أثنى جلالته على الدور الذي يضطلع به مجلس المفوضين والأمانة العامة بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وما تؤديه المؤسسة من مهام ومسؤوليات من أجل تنمية حقوق الإنسان والعمل على ترسيخ قيمها وتوعية المجتمع بها والإسهام في ضمان ممارستها بكل حرية واستقلالية.
منوها العاهل المفدى بالسمعة الطيبة والتقدير الدولي الذي اكتسبته المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بفضل عملها الذي يتسم بالموضوعية وينسجم مع سجل البحرين المشرف في مجال حقوق الإنسان والحريات.
وأعرب جلالته عن تمنياته لرئيس وأعضاء مجلس المفوضين بالمؤسسة الوطنية التوفيق في أداء مهامهم ورسالتهم الوطنية في صيانة مبادئ الإنسان في المملكة.
وعقب المقابلة صرح الدكتور عبدالعزيز حسن أبل رئيس المفوضية بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بأنه وأعضاء المفوضية تشرفوا برفع تقريري المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان 2015 – 2016 إلى حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، ولقد سعدنا في تلقي توجيهات جلالة الملك المفدى -دام عزه وتوفيقه- بالاستمرار في نهج تعزيز مكانة حقوق الإنسان وتقديم كل الملاحظات والاقتراحات التي تعزز مكانة واحترام وصيانة حقوق الإنسان في البحرين على جميع المستويات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحقوق كل الفئات الاجتماعية.



aak_news