الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

بالشمع الاحمر

حليب بحريني ممنوع!



دولة «غويانا» تقع في قارة أمريكا الجنوبية وعاصمتها «جورج تاون». تناولت الأنباء الصادرة من هناك أمس أن السلطات في «غويانا» قد منعت دخول حاوية من عُلب حليب ذي نكهات مختلفة قادمة من البحرين. نشرة «جامايكا أوبزيرفر» أوردت أن الحاوية البالغ طولها 20 قدما كانت تحتوي على ما يزيد على 7 آلاف علبة حليب بنكهات الموز والفراولة والشوكولاتة، وقد وضعت النشرة صورا من المنتج البحريني، وأنه بإخضاع عينة من هذا المنتج للتحليل المخبري تبين أنه «مغشوش» (وفق ما ورد في النشرة) بإضافة زيوت نباتية إليه.
عينات من الحليب كانت قد أرسلت إلى مختبرات لفحص الغذاء في «غويانا» بتاريخ 22 ديسمبر الماضي، حيث تبين أن الحليب المذكور بالإضافة إلى أنه مخلوط بزيوت نباتية فإنه أيضا يحتوي على ما نسبته (1.5%) من دسم الحليب بالمخالفة للوائح الغذاء والدواء بأن تكون نسبة دسم الحليب لا تقل عن (2.5%(.
وبناء على هذه المعطيات، تم منع دخول شحنة علب الحليب هذه من دخول «غويانا» استنادا إلى قوانين معايير الغذاء هناك.
هذه المعلومات وردت في وسائل إعلام بعيدة عن هنا من جامايكا، لكننا في البحرين معنيون بشكل مباشر بهذا الموضوع. فما مدى صحة المعلومات الواردة؟ وإذا كانت صحيحة فما هو تأثير هذا النوع من الحليب على من يستهلكونه من الأطفال؟ وإن لم يكن صحيحا فما هو الإجراء الذي سوف يُتخذ من قبل الجهة المعنية في البحرين وخصوصا أن الخبر يشير إلى حظر دخول شحنة الحليب؟ باختصار المسألة ليست مسألة شحنة حليب تم منعها من دخول دولة ما في هذه القارة أو تلك، بل هي مسألة منتج بحريني يُستهلك هنا في البحرين قبل أن يُستهلك في مكان آخر.









نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة