الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

عربية ودولية

جيش الاحتلال «يعدم» فلسطينيا بزعم محاولته طعن جنوده




القدس المحتلة - (أ ف ب): قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينيا ليل الإثنين الثلاثاء في مخيم الفارعة للاجئين الفلسطينيين في شمال الضفة الغربية المحتلة، معلنا انه حاول مهاجمة جنوده بسكين.
من جهته، أشار مسؤول فلسطيني في مخيم الفارعة إلى الشمال من نابلس إلى ان الفلسطيني -ويدعى محمد الصالحي- حاول منع الجنود من الدخول إلى منزله في المخيم فقاموا بإطلاق النار عليه. وقال خالد منصور وهو مسؤول في المخيم ان محمد الصالحي البالغ من العمر 32 عاما «حاول منع الجنود من دخول منزله في المخيم قبل ان يطلقوا عليه النار ست مرات».
ومن جانبه، أكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان ان مقتل الصالحي «جريمة إعدام خارج إطار القانون»، مشيرين إلى ان الجنود قاموا بقتله أمام والدته.
وقال بيان المركز إن الجنود الإسرائيليين اقتحموا منزل الصالحي وقام احد الجنود بـ«سحب مسدس كاتم للصوت من على جانبه، وأطلق خمسة أعيرة نارية تجاهه مباشرة، من مسافة صفر».
وبحسب نادي الأسير الفلسطيني، فإن الصالحي كان معتقلا مدة ثلاث سنوات في إسرائيل في الفترة بين عام 2004 وعام 2007. وزعم جيش الاحتلال في بيان أن المهاجم المسلح بسكين حاول طعن جنود كانوا في مهمة لاعتقال أشخاص، وأن الجنود «طلبوا من المهاجم التوقف، وعندما واصل تقدمه اطلقوا عليه النار، ما أدى إلى مقتله». ولم يصب أي من الجنود. وأضاف البيان ان الجنود تعرضوا في المخيم لإطلاق الرصاص ومواد متفجرة.






نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة