العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

الرياضة

مواصلة التحضيرات لسباق خالد بن حمد للقدرة
نتطلع إلــى سباق مثير على كــــأس خالد بن حمد ونأمل مستويات عالية

تغطية - المكتب الإعلامي:




يواصل الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة تحضيراته لانطلاق سباق خالد بن حمد للقدرة الذي يقام ضمن رزنامة الاتحاد يوم السبت المقبل بقرية البحرين الدولية للقدرة لمسافة 120 كيلومترا.
وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن مشاركة الإسطبلات المحلية التي ستكون قوية جدا ستعطي البطولة نكهة خاصة، وستسهم في إنجاح بطولة عزيزة على قلوب الجميع، وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الاتحاد سيعمل جاهدا من أجل إنجاح سباق سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للقدرة، وذلك تقديرا وعرفانا للدور الكبير الذي قام به سموه في دعم رياضة القدرة وحرصه الشديد على تطورها، مشيرا إلى أن ما وصلت إليه القدرة البحرينية من تطور ونماء جاءت بفضل الرعاية الفائقة التي تحظى بها هذه الرياضة من لدن جلالة الملك المفدى.
وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ثقته بقدرة الفرسان على إبراز مستوياتهم الكبيرة في هذه البطولة، متمنيا تحقيق النتائج الإيجابية المتميزة والمراكز المتقدمة التي تعكس المكانة الكبيرة التي وصلت إليها رياضة القدرة على مختلف الأصعدة.
وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن مشاركة الفرسان المرتقبة في السباق ستعزز من قوة المنافسة، موضحا أن جميع الفرسان يمتلكون خبرة كبيرة ومتميزة بالإضافة إلى أن المستويات الكبيرة التي ظهر عليها الفرسان في السباق الأول تبشر بمستوى كبير في السباق، مؤكدا أن فرسان الإسطبلات المحلية يسعون دائما إلى إثراء منافسات القدرة عبر التدريب الجيد والاستعانة بالفرسان المؤهلين وأصحاب الخبرة بالإضافة إلى الجياد القوية القادرة على إنهاء السباق.
وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن التوقعات تشير إلى منافسة قوية ومحتدمة، وتوقع أن يكون الإقبال كبيرا للمشاركة في هذه البطولة التي تعد من البطولات المهمة والقوية والتي تحظى بالاهتمام والمتابعة الدائمة والمتواصلة من قبل الفرسان والإسطبلات المحلية، مشيرا سموه إلى أن السباق سيكون قويا ومثيرا من كل النواحي نظرا إلى ارتفاع المستويات الفنية، وخاصة بعد السباق الأول وأن الجميع يطمح إلى تحقيق المركز الأول في السباق وتأكيد تفوقه في سباقات القدرة.
 فيصل بن راشد: نتوقع سباقا مثيرا
ومن جانبه أكد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة ترحيبه بمشاركة فرسان الإسطبلات المحلية في هذا السباق الذي يعد واحدا من السباقات الحافلة والمميزة التي يتوقع أن تشهد الإثارة والمنافسة حتى لحظاتها الأخيرة من السباق.
وأوضح سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة أن هذا السباق يأتي مباشرة بعد السباقات التي أقيمت على رزنامة الاتحاد، والتي كان التنافس فيها قويا، حيث قامت الإسطبلات بإعداد وتهيئة جيادها بالطريقة المناسبة استعدادا للسباق الذي سيكون موسما صعبا وقويا ودعا سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة اللجان المنظمة بالاتحاد إلى الاهتمام والتنظيم الخاص لهذا السباق المثير، وبالتالي جاءت توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بالإعداد المبكر وتجهيز القرية الدولية بكل الأمور لاستضافة السباق المرتقب.
وأشار سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة إلى أن اللجان المنظمة وجميع أعضاء الاتحاد بذلوا جهودا كبيرة في التنظيم والإعداد للبطولات السابقة، وأكدوا قدرتهم على مواصلة التألق والتنظيم المميز والرائع كما كان في جميع المواسم الماضية.
وتوقع سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة منافسة قوية ومميزة وصعبة في هذا السباق، ووصفه بالسباق القوي والسريع نظرا إلى مسافته السريعة، وخصوصا مع المشاركة الواسعة لأبرز الفرسان من الإسطبلات المحلية، مؤكدا سموه أن فرسان البحرين حريصون على الحضور والمشاركة في جميع البطولات القوية والحرص على تحقيق أفضل المراكز والنتائج كما عودونا دائما.
وأوضح سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة أن التوقعات تشير إلى منافسة قوية في هذه البطولة، وتوقع أن يكون الإقبال كبيرا للمشاركة في هذه البطولة التي تعد من البطولات المهمة والقوية التي تحظى بالاهتمام والمتابعة الدائمة والمتواصلة من قبل الفرسان والإسطبلات المحلية، مشيدا باهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مؤكدا أن هذا ليس بغريب على سموه الذي يحرص على متابعة كل التحضيرات والاستعدادات لهذا السباق، مؤكدا أن الاتحاد بدأ التحضيرات في وقت مبكر لاستحضار كل العوامل التي تؤدي إلى نجاح السباق، على أن ينتهي الاتحاد من تحضيراته في وقت مبكر قبل انطلاقة السباق، بالإضافة إلى أن الاتحاد سيسعى لضمان تذليل كل الصعوبات على الفرسان والإسطبلات المشاركة في البطولة.
دعيج بن سلمان: نحرص على التنظيم المتميز
وبتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة كثف الاتحاد استعداداته وتحضيراته النهائية لتنظيم بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى.
وكان الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة قد شكل اللجان العاملة للسباق في وقت مبكر، وذلك بناء على توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بهدف تحقيق النجاح التام للبطولة التي تحمل اسم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الرئيس السابق للاتحاد الملكي والذي أسهم بشكل واضح في الارتقاء بكل منظومة رياضة الفروسية في المملكة وخاصة القدرة.
وقد أكد الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس لجنة القدرة أن منافسات بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تحظى بالاهتمام الواسع والكبير والمشاركات القوية من مختلف الإسطبلات والفرسان المحليين الذين يحرصون سنويا على المشاركة بفاعلية في هذا السباق بالإضافة إلى المشاركة من قبل مختلف الفرسان من الخارج، موضحا أن الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة حريص على إعداد وتهيئة كل التجهيزات والتحضيرات الخاصة بالبطولة، مؤكدا أن توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ومتابعته الدائمة تحفز الجميع وتشجعهم على مواصلة العطاء في جميع اللجان العاملة بالبطولة.
وقال الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة إنه على ثقة تامة بقدرات فرسان الإسطبلات المحلية على تحقيق النتائج الايجابية والمتميزة في هذا السباق، مؤكدا التطور اللافت الذي حققه فرسان البحرين بعد الخبرة الكبيرة التي اكتسبوها من خلال المشاركات الإيجابية الناجحة في البطولات المحلية بهذا الموسم الحافل والمثير، والذي شهد انطلاقة قوية في منافسات السباقات الماضية مشيرا إلى أن الفرسان قادرون على تحقيق النتائج الطيبة بعد ما لمسه من اهتمام وحرص من قبل جميع الإسطبلات، التي ستسعى بقوة ليكون لها حضورها القوي والمتميز، ومعلنة رغبتها الحقيقية في اعتلاء منصات التتويج ومنافسة ومقارعة أفضل وأقوى الفرسان.




aak_news