الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الرياضة

دورة اليد التنشيطية للرجال
أم الحصم يكسب الرهان أمام الدير والأهلي يكتسح البحرين




رفع أم الحصم رصيده إلى (5) نقاط جمعها من الخسارة أمام الأهلي والاتفاق والفوز على الدير مساء أمس في مباراة جمعت الفريقين عند الساعة الخامسة والنصف ضمن مواجهات الدورة التنشيطية لرجال اليد، وفي المباراة الثانية التي جمعت البحرين والأهلي عند الساعة السابعة، تمكن الأهلي من الخروج بنتيجة كبيرة قوامها (40 - 19) وبذلك يرفع الأهلي رصيده إلى تسع نقاط من ثلاث مباريات.
الدير وأم الحصم
جاءت المباراة متكافئة رغم تقدم أم الحصم بالنتيجة وإنهاء الشوط الأول (14 – 12) وفي الشوط الثاني أكد أم الحصم أفضليته في الجانب الهجومي والجانب الدفاعي والسرعة في التحول واستغل أم الحصم ضعف القوة الضاربة من الخط الخلفي والاعتماد على محمد ميرزا في بعض مراحل الهجوم، ولم تكن التحركات الهجومية الجماعية لفريق الدير مؤثرة رغم الجمالية في التقاطع وتبادل المراكز والنتيجة تسير في صالح أم الحصم (20-16) لعب أم الحصم بالتشكيلة المكونة من عباس ناجي خميس في مركز صانع الألعاب وأحمد علي في مركز الظهير الأيسر وسعود عبدالرحمن في مركز الظهير الأيمن وفي الجناحين علي عبدالرب، وفي الجهة الثانية علي ناصر، وعلى الدائرة فيصل عبدالله دليم، ومشاركة خالد عبدالله دليم، وفي الحراسة تيسير محسن ومحمد عباس، ومن جانب الدير ضمت التشكيلة محمد ميرزا في صناعة اللعب، ومحسن حبيب في الظهير الأيسر، وفي الظهير الأيمن علي عبدالهادي، وفي الجناح الأيسر أحمد زهير، وفي الجناح الأيمن محمد جعفر، وعلى الدائرة باسل جاسم، وفي الحراسة محمد علي حسن. عمد المدرب الوطني علي العنزور إلى إدخال التغييرات في الجانب الهجومي ومتابعة الاقتراب من النتيجة؛ إلا أن أم الحصم حافظ على السرعة والتقدم المريح مستغلا قلة الحيلة الهجومية لفريق الدير والحفاظ على فارق الأهداف الأربعة (28-24) شكل محمد ميرزا مصدر الخطورة على أم الحصم دفعت بالمدرب ماجد صبحي إلى دفع بمراقبة محمد ميرزا والتقليل من الخطورة الهجومية لفريق نادي الدير.
مال علي العنزور إلى الهدوء خارج الملعب وفضل الجلوس على المقعد بعد أن كان في الشوط الأول أكثر نشاطا واندفاعا وتشجيعا للاعبين، وذلك بعد أن أعيته الحيلة ومعاناة نقص اللاعبين على مقاعد البدلاء، على عكس مدرب أم الحصم الذي استمر في الوقوف والتوجيه مع ارتفاع الفرق في الأهداف إلى ثمانية أهداف (33-25) في الدقيقة السابعة والعشرين، استمر العنزور في إعطاء الفرص للاعبين الناشئين، واستبعاد اللاعبين الكبار من أجل المزيد من الفرص للاعبين الشباب إلى أن انتهت المباراة بنتيجة (34-26)
الأهلي والبحرين
حافظ البحرين في الدقائق العشر الأولى من الوقوف ندا لفريق النادي الأهلي في المباراة التي جمعت الفريقين عند الساعة السابعة على صالة اتحاد اليد بأم الحصم وكانت النتيجة عند الدقيقة العاشرة تقدم الأهلي (5-4) لعب الأهلي بالتشكيلة المكونة من الخط الخلفي حسين فخر في مركز صانع الألعاب وفي الظهير الأيسر مهدي مدن والظهير الأيمن محمد مدن وفي الدائرة على المولاني وفي الجناحين علي يوسف في الطرف الأيمن وفي الطرف الأيسر أحمد فائق وفي الحراسة صلاح عبدالجليل في الوقت الذي ضمت تشكيلة البحرين في صناعة اللعب طالب، وفي الظهير الأيسر حسين مدن، وفي الظهير الأيمن محمد جواد، وعلى الدائرة عبدالله ماهر، وفي الجناحين عادل بخيت في الجناح الأيسر وفي الجناح الأيمن سيد محمود، وفي الحراسة أحمد زاهر.
تقدم الأهلي بالنتيجة مع التقدم الدفاعي الضاغط على شكل (1-5) وتسلم حسين فخر رأس الحربة في المقدمة لإعاقة مسار الكرة وابعاد اللاعبين في البحرين عن الأماكن الخطرة إلا أن ذلك لم يقلل من فرص الوصول إلى المرمى والتسجيل لولا براعة صلاح عبدالجليل في الحراسة وتصديه للعديد من الأهداف المؤكدة والنتيجة تسير في صالح الأهلي (12-7) في الدقيقة العشرين، واستمر الأهلي في تقدمه من دون صعوبات، وينهي الشوط الأول (18-11)، وفي الشوط الثاني استمر فريق النادي الأهلي في عرضة القوي مع إشراك اللاعب العائد من المنتخب علي حسين الذي لعب بديلا عن حسين فخر، إضافة إلى اعتماد السرعة الهجومية واستغلال تراجع معدلات اللياقة البدنية لفريق البحرين لرفع الفارق من الأهداف، والنتيجة تسير في صالح الأهلي (28-16) لم تكن المهمة صعبة على نجوم الأهلي في الخروج بالنتيجة الكبيرة (40-19).






نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة