الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الرياضة

يواجهان البسيتين والنبيه صالح في الجولة 3
دار كليب عينه على التاسعة والمحرّق يبحث عن السادسة




يسعى دار كليب (6 نقاط) متصدّر جدول الترتيب لقائمة دوري الدرجة الأولى بفارق الأشواط عن النجمة اليوم إلى الوصول إلى النقطة ال 9 والحفاظ على موقع الصدارة عندما يقابل البسيتين في تمام الساعة 6.00 مساء صاحب المركز السابع (بدون نقاط) حسب التصنيف الأخير الذي أصدره اتحاد اللعبة بعد نهاية الجولة الثانية، بينما يلعب المحرق (3 نقاط) في المركز الخامس مع النبيه صالح (بدون نقاط) في المركز الثامن في إطار منافسات الجولة الثالثة من القسم الأول لدوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة على صالة اتحاد اللعبة بالرفاع.
دار كليب والبسيتين
يبدو أنّ دار كليب سيخوض اليوم مباراته الثانية بعيدا عن خدمات محترفه الكوبي سانشيز المستغنى عن خدماته كما أشير إذ أنّ الأخير شوهد مع البدلاء على مدار الأشواط الثلاثة التي استغرقتها مباراة فريقه أمام النبيه صالح، وعنيد دار كليب مرشّح نظريا للخروج بنتيجة المباراة غير أنّ ذلك سيكون معلقا حتى صافرة الحكم الأخيرة، فزملاء الكابتن محمود حسن يرون في لقاء هذا المساء فرصة لاستثمار وضعية المنافس الذي مني بخسارتين في الجولتين المنصرمتين، وإذاقته خسارته الثالثة، سعيا وراء زيادة غلّة النقاط والحفاظ على الصدارة، إذ أنّ البرازيلي كارلوس لن يجري أيّ تغيير على تركيبيته المألوفة والتي يقودها محمود حسن في مركز الإعداد، وثنائي مركز3 محمد عباس وحسن عباس، وثنائي مركز4 محمد يعقوب ومحمود عبد الواحد، وفاضل عباس لمركز2، والليبرو علي خير الله. وينتظر المتابعون من البسيتين أن يبدي ردّة فعل قوية في هذا المساء متى ما أراد يطوي صفحة الجولتين السابقتين، فالخسارة الثالثة ستوسّع الجرح، وستزداد مهمة زملاء وليد الجزاف قائد الفريق صعوبة متى ما عوّل على اللعب الفردي، وتحديدا على الصربي (آلن) الذي ستبنى خطّة الفريق المقابل من خلال الضغط عليه بالإرسال وحوائط الصد، والعناصر المرشحة لتمثيل البسيتين هي: فاضل علي في الإعداد، وثنائي مركز3 أحمد جواد عبد الرحمن مؤمن أو أحمد حمد، وثنائي مركز4 الصربي آلن وعلي عبد النبي، وعيسى سلمان (أحمد محمد عيسى) والليبرو محمد جابر.
المحرق والنبيه صالح
يسعى المحرق إلى مواصلة نغمة الفوز التي عرفها من الجولة الثانية على حساب النصر، ومباراة اليوم تحمل ذكرى لا تسر المحرّق الذي في مثل هذا التوقيت من الموسم الفائت قد تلقى خسارة تاريخية من النبيه صالح، غير أنه شتّان بين الأمس واليوم، ويحاول أن يلعب أبناء محمد المرباطي مدرب الفريق بأسلوب الشوط الأول الذي قدموه أمام النصر من خلال الضغط بالإرسال الهجومي، وتشكيل حوائط الصد، في الوقت الذي يمني قائد النبيه صالح محمود جاسم النفس بأنّ يكون مركز2 في حالة جيدة والذي يلعب فيه سيد هاشم سيد حيدر حتى تتعدّد الخيارات الهجومية من جهة، وتتسهّل مأمورية الدومنيكي لوبيز الذي لن يسلم من خطة المحرّق.






نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة