الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

مسافات

حتى لا نجد أنفسنا أمام مجرمين ولصوص ينافسون (الإرهابيين)!



أضم صوتي إلى صوت رجال التجارة والأعمال ورؤساء 3 لجان بالغرفة: خالد علي الأمين ومحمد فاروق المؤيد وأحمد صباح السلوم، الذين أعلنوا يوم أمس في تحقيق صحفي نشرته (أخبار الخليج) رفضهم لأي فكرة تطالب بزيادة الرسوم والضرائب على المشروبات الغازية (الطاقة) والتبغ.. لأنه سبق أن فرضت رسوم قبل أقل من عام على هذه السلع وغيرها تحت اسم (ضريبة خاصة)، والمبالغة في زيادة الرسوم والضرائب سوف تدفع إلى زيادة أسعار هذه السلع في السوق المحلية.
نتفهم جيدا وجود قرارات خليجية مشتركة (من مجلس التعاون الخليجي) تطبق في الدول الأعضاء بما فيها البحرين مثل ضريبة (القيمة المضافة) التي تحتسب في سعر السلعة المباعة في السوق المحلية.. لكن أن يخرج علينا مسؤول كل يوم ويتحمس فيعلن زيادة رسوم هنا أو هناك، ويتحمل عبئها المواطن فهذا غير مقبول.. بل على المدى البعيد سوف يضر باقتصاد البحرين، ويوجِد خللا كبيرا في مستوى المعيشة بين المواطنين.
لقد أصبح الناس مذعورين من التصريحات اليومية بزيادة الأسعار والرسوم والضرائب، بدليل أن يوم أمس الأول تهافت الناس على البرادات ومحلات السوبرماركت لشراء أكبر كمية من هذه السلع (التبغ والمشروبات الغازية) لتخوفهم من زيادة أسعارها بعد أن نشرت الصحافة احتمال فرض الضرائب العالية على هذه السلع.. وهذا يذكرنا بخبر زيادة أسعار البنزين من قبل، حيث اصطفت طوابير السيارات في محطات التزود بالوقود كما لو كانوا على (جسر الملك فهد) من كثرتها آنذاك.
نتمنى أن يخرج تصريح رسمي من (الدولة) ينفي هذه الشائعات حول فرض زيادة رسوم جديدة على (التبغ ومشروبات الطاقة) وغيرها من السلع الخاصة حتى يطمئن المواطنون والمقيمون على أحوالهم المعيشية.
نعلم أن الأوضاع الاقتصادية العالمية سيئة، ونحن في دول الخليج العربي تضررنا من انخفاض أسعار النفط، حكومات وشعوبا، وان هناك توجهات خليجية بفرض رسوم وضرائب في بعض مجالات الحياة للأفراد.. لكن هذه الأمور تحتاج إلى تدرج زمني في تنفيذها، ودراسة الآثار السلبية المترتبة على فرض الزيادة للرسوم والضرائب على مستوى الحياة المعيشية للمواطنين.. حتى لا يأتي يوم نجد فيه أنفسنا أمام مجرمين ولصوص ينافسون (الإرهابيين)!







نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة