العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

أخبار البحرين

«الــسيـاحة» تـعـلن إطـلاق حـمـلة جــديدة لتشجيع الجولات الــبـحــرية الـــداخــلــية

كتبت زينب إسماعيل:



أعلن الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض «أن مبادرات جديدة لتعزيز السياحة البحرية الداخلية في البحرين بصدد التنفيذ. ويجري حاليا تشجيع أصحاب السفن البحرية للمشاركة ضمن الإستراتيجية الوطنية السياحية عبر حصولهم على التصاريح الرسمية».
وقال الشيخ خالد بن حمود آل خليفة خلال أحد اجتماعات نادي روتاري السلمانية الدورية: «إن التراث البحريني غني بالسواحل البحرية، إلا أنه لم يتم التسويق لها بالشكل المطلوب».
وأكد تعاونا جديدا مع المستثمرين بشأن مقترحات استئناف الجولات البحرية، وذلك بعد توقفها من بعد حادث قارب الدانة الذي خلف وفاة 57 فردا في عام 2006.ولفت إلى أن الجانب السياحي البحري لن يركز فقط على القوارب، مضيفا: «لهذا السبب قمنا بتنظيم مهرجان البحر في أكتوبر العام الماضي (2016) والذي زاره نحو 40 ألف فرد- 30% منهم كانوا سياحا». وتابع «خلال المهرجان، التقينا بصناع المراكب البحرية، حيث كان العديد منهم ينظمون رحلات بحرية إلا أن رخصهم تم سحبها».
وحول السياحة الصحراوية، تابع الشيخ خالد: «نحن في تواصل مع محمية العرين لتنظيم حملة سياحية تنشيطية للصحراء ضمن رحلات ترفيهية، وبذلك سيتم إدماج أحد مقومات جذب السياح ضمن خطط المملكة للترويج السياحي».
ونوه الشيخ خالد إلى ضرورة العمل بشكل أكبر لتعزيز السياحة التعليمية، منوها إلى أن البحرين تستقطب 4 ملايين شاب من الدول المجاورة، 10% من هؤلاء يأتون للدراسة في البحرين.
وأكد أن الجهود السياحية تصب في الطريق الصحيح بمساهمتها بـ5.6% من الناتج المحلي، مضيفا: «نستهدف مع إستراتيجية السياحة الجديدة حتى عام 2018 نحو 15.2 مليون سائح من المتوقع أن يقضي كل فرد منهم 2.5 ليلة سياحية وينفق 140 دينارا بحرينيا، في حين أن عام 2015 استطاع جذب (11.6 مليون سائح)، وكان متوسط الإنفاق للفرد الواحد نحو 120 دينارا ومتوسط الليالي السياحية 2.2 ليلة.
ودعا الشيخ خالد القطاع التجاري إلى مزيد من العمل وتركيز جهوده على القطاع الترفيهي من أجل المساهمة بشكل أكبر في الاقتصاد المحلي.





aak_news