العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٧٣ - الأربعاء ١١ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٣ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

أخبار البحرين

افتتاح مؤتمر «مايو كلينك البحرين» اليوم بمشاركة 11 خبيرا عالميا
رئيس المجلس الأعلى للصحة: إقامة المؤتمر بالمملكة مكسب كبير للبحرين والخليج

كتب أحمد عبدالحميد: تصوير جوزيف



أشاد الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للصحة ورئيس اللجنة الطبية العليا، بالعلاقات الممتدة بين مركز محمد بن خليفة لأمراض القلب ومركز مايو كلينك بالولايات المتحدة، والتي أثمرت عن إقامة مؤتمر مايو كلينك لأمراض القلب والشرايين بالمملكة للعام الرابع على التوالي، مشددا على أهمية استمرار هذه العلاقات التي تخدم مصلحة مرضى القلب في البحرين وكذلك النظام الصحي بالمملكة، جاء ذلك في تصريحات خاصة لـ«أخبار الخليج» على هامش اللقاء الترحيبي الذي أقيم عشية انطلاق فعاليات المؤتمر الذي ينظمه مركز محمد بن خليفة لأمراض القلب بالتعاون مع مركز مايو كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 11 إلى 14 يناير الجاري.
وقال رئيس المجلس الأعلى للصحة إن وجود مجموعة من أهم الخبراء والاستشاريين العالميين التابعين لمركز مايو كلينك الذي يعد من أشهر المراكز في العالم، يمثل قيمة مهمة من خلال المحاضرات العلمية وشرح أحدث التقنيات الحديثة في علاجات القلب على مستوى العالم، ويعد مكسبا كبيرا للبحرين والخليج، لافتا إلى أن إقامة المؤتمر على أرض البحرين يجعل المملكة محطة حيوية في مجال البحث العلمي في هذا المجال، ويعطي ثقة للمرضى على مستوى البحرين والخليج في قدرة مركز القلب على إعطائهم خدمة وتقنية عالية الجودة.
من جانبه أكد د. ريسان البدران رئيس مركز محمد بن خليفة للقلب أن مركز مايو كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية يقيم سنويا مؤتمرين فقط، أحدهما داخل الولايات المتحدة الأمريكية، والآخر خارجها، وقبل ذلك كان يقام في أوروبا، ولكن قبل 4 سنوات نجحت مملكة البحرين في استقطاب هذا المؤتمر العالمي في مجال أمراض القلب والشرايين، بالتعاون مع مركز محمد بن خليفة للقلب، لافتا إلى أن إقامة المؤتمر في البحرين يصاحبه حملة دعائية كبيرة في كبريات المجلات الطبية العالمية.
وأضاف لـ«أخبار الخليج»: أن المؤتمر استضاف على مدى دوراته الأربع أطباء من مختلف دول العالم كالولايات المتحدة وأستراليا وروسيا ومن جنوب شرق أسيا، بالإضافة إلى مختلف دول الخليج العربي، مشيرًا إلى المؤتمر سنويا يستقطب ما يقرب من 250 طبيبا، وأن مركز القلب بالبحرين يقدم مختلف التسهيلات التي تسهم في إنجاح هذا المؤتمر والمشاركين فيه.
وأشار د. البدران إلى أن المؤتمر الذي تحضنه البحرين أصبح يحظى باهتمام كبير في أوساط المتخصصين في مجال أمراض القلب والشرايين، مشددا على أن هذه الاستضافة لها أهمية خاصة؛ لأن المؤتمر يعد برنامجا تعليميا وعلميا مهما يركز على أمراض القلب؛ من أجل الاطلاع على أحدث الأبحاث في العالم المتعلقة بأمراض القلب والشرايين، وقسطرة القلب وكهربته، وكذلك التعرف على المشروعات المستقبلية في هذا المجال.
وقال د. ريسان البدران إن الفائدة الكبرى التي تعود على البحرين من هذا المؤتمر هو المعرفة التي يستفيد منها الأطباء وفرق التمريض المساعدة العاملة في مجال علاجات القلب، ونحن نأتي بهذه المعرفة من خلال الخبراء في هذا المؤتمر إلينا، ولا نحتاج إلى الانتقال والسفر للحصول على التقنيات الحديثة، وهي فرصة مهمة لكل أطباء أمراض القلب باختلاف تخصصاتهم.
وأكد المنسق العام للمؤتمر استشاري أمراض القلب والقسطرة رئيس وحدة العناية الخاصة بأمراض القلب والشرايين د. هيثم إبراهيم أمين أن مؤتمر مايو كلينك البحرين في نسخته الرابعة يشارك فيه أكثر من 220 مشاركا من كل دول الخليج العربي، إلى جانب أستراليا وكندا والأردن ولبنان ونيجيريا، بالإضافة إلى مشاركة منظمي مؤتمر مايو كلينك بالولايات المتحدة نفسها، مشيرًا إلى أن هذه المشاركات تعكس الصدى الخليجي والعربي والعالمي الذي حققه مؤتمر مايو كلينك البحرين على مدار السنوات الماضية.
وأشار إلى أن أحد أهداف إقامة المؤتمر في البحرين المساهمة في رفع مستوى علاجات القلب على مستوى المملكة والخليج العربي، وأن نجعل البحرين وجهة للبحث العلمي في هذا المجال الحيوي.
وكشف د. هيثم أمين لـ«أخبار الخليج» عن أن هناك فريقا طبيا بحرينيا أمريكيا مشتركا من مركز محمد بن خليفة للقلب ومركز مايو كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية سيجرون يوم الجمعة القادم 3 عمليات لقسطرة القلب الكهربائية لبعض الحالات المعقدة، لافتا إلى أن هذه العمليات تسهم في تعريف الاستشاريين العالميين بالمستوى الذي وصلت هذه النوعية من العلاجات في المملكة.
وقال إن المؤتمر الدولي يستقبل 11 محاضرا من مايو كلينيك سيقومون بإلقاء 34 محاضرة يستعرضون من خلالها بشكل شامل جميع الجوانب المتعلقة بأمراض شرايين القلب، فشل عضلة القلب، أمراض صمامات القلب، العيوب الخلقية للقلب، واضطرابات النبض مع التركيز على طرق التشخيص المتقدمة والعلاج لمثل هذه الحالات، كما أن المؤتمر سيلقي الضوء على أهم التطورات المستحدثة في مجال العلاجات الجراحية والتداخلية باستخدام قسطرة القلب.
من جهة أخرى عقد ظهر أمس دورة تخصصية حول أحدث المستجدات في تشخيص أمراض القلب باستخدام الموجات الصوتية (الأيكو)، وهي دورة صممت خصيصا بناء على رغبة أطباء القلب في المنطقة للاطلاع على خبرات المتحدثين من مايو كلينيك في هذا التخصص، وقد حاضر بها 4 من الاستشاريين العالميين بحضور نحو 50 طبيبا من المعنيين بهذا الشأن.
وأشاد د. هيثم أمين بأهمية احتضان البحرين مثل هذا المؤتمر الذي يقام خارج الولايات المتحدة الأمريكية بصوره استثنائية، حيث إنه يجمع نخبة من رواد هذا التخصص على المستوى العالمي ويقام بصوره سنوية في المركز الرئيسي لمايو كلينيك بولاية مينيسوتا على مدى الأعوام العشرين الماضية، ويسهم بشكل فعال في تطوير وتدريب أطباء القلب في الولايات المتحدة الأمريكية خصوصا والعالم بشكل عام.
وذكر أن إقامة هذا المؤتمر على أرض مملكة البحرين يوفر الفرصة لأطباء القلب في البحرين والمنطقة للاستفادة من المحتوى العلمي المتطور لهذا المؤتمر من دون تكبد عناء السفر والتكاليف المادية المصاحبة، ويسهم بشكل فعّال في الارتقاء بمستوى الأطباء؛ ما ينعكس بشكل مباشر في تحسين مستوى العناية والعلاج لمرضى القلب في البحرين والدول المجاورة.
وأشاد د. هيثم أمين بالرعاية الكريمة للفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة لهذا المؤتمر الدولي المهم.
 





aak_news