الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٧٢ - الثلاثاء ١٠ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٢ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

نقرأ معا

المشروع القومي العربي في سينما يوسف شاهين




صدر حديثا عن المركز القومي للترجمة، في مصر النسخة العربية من كتاب «المشروع القومي العربي في سينما يوسف شاهين»، من تأليف مالك خورى ومن ترجمة حسين بيومي، ويقع الكتاب في 433 صفحة.
يناقش الكتاب كيف أن فكرة المشروع القومي العربي والهوية القومية العربية التي ظهرت ونضجت من خمسينيات القرن الماضي كونت وشكلت الجزء الرئيسي من أعمال شاهين. وبحسب المؤلف فإن يوسف شاهين ليس مجرد مخرج حرفي، وإنما هو صانع أفلام كبير، أكد جوهر إبداعه مكانة السينما باعتبارها فنًا رفيعًا إلى جانب محاولة احتوائها باعتبارها الفن الأكثر شعبية، وعلاوة على ذلك لم يكن يوسف شاهين تكرارًا لغيره، ولكنه أضاف الكثير، وساهم بقوة في وصول السينما المصرية إلى مصاف السينمات الكبرى في العالم. وإن كان يوسف شاهين قد وصف بأنه شاعر السينما العربية ومفكرها، فهو يحتاج في حقيقة الامر إلى مزيد من القراءات والدراسات الشاملة التي تضع فنه في إطارة الصحيح وفي سياقة المحلى والعالمي.
المؤلف مالك خورى، رئيس قسم الأداء والفنون البصرية ومدير برنامج السينما بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، حصل على الدكتوراه في وسائل الاتصال من جامعة ماك جيل في مونتريال بكندا، نشر العديد من الدراسات عن السينما الكندية، وله العديد من الكتب الأكاديمية المنشورة بالإنجليزية.
يذكر أن المترجم حسين بيومي نشر الكثير من المقالات والدراسات المؤلفة والمترجمة في دوريات ومجلات وصحف مصرية وعربية، وصدرت له العديد من الترجمات نذكر منها «آلة الطبيعة: الإيكولوجيا من منظور متطورة» وثلاثة أجزاء من كتاب «أفلام ومناهج».






نسخة للطباعة

الأعداد السابقة