العدد : ١٤١٧٢ - الثلاثاء ١٠ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٢ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٧٢ - الثلاثاء ١٠ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١٢ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

الخليج الطبي

دراسة حديثة: بيكربونات الصودا تساعد في علاج ارتجاع المريء



توصلت دراسة طبية حديثة إلى فعالية تناول بيكربونات الصودا في علاج وتخفيف حدة أعراض الحموضة وارتجاع المريء وهو ما يسبب في الكثير من الأحيان الشعور بحرقان في الصدر والمعروفة بالحرقة.
وشدد الأطباء على أنه في حال معاناة المرضى من حدوث نوبات الحموضة والارتجاع في المريء مرتين في الأسبوع، يجب عليهم استشارة الطبيب طلبا للعلاج تجنبًا لوقوعهم فريسة للقرحة والتلف الدائم للمريء والقناة الهضمية، ما يزيد من فرص الإصابة بسرطان المريء. كما يمكن استخدام بيكربونات الصودا لمكافحة الحموضة.
وأرجع الأطباء فعالية بيكربونات الصودا في تخفيف أعراض الحموضة وارتجاع المريء بسبب العنصر القلوي الذي تحتويه، محذرين من الاستمرار على الاستعانة بها لتخفيف حدة هذه الأعراض لفترة طويلة من دون استشارة طبيب متخصص.
وبشكل عام، يجب ألا تتعدى الجرعة المتناولة من قبل الأطفال فوق الـ 12 عامًا، نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا مذابًا في كوب من الماء كل ساعتين حتى تزول الأعراض.
ويوصي الأطباء باستخدام بيكربونات الصودا بصورة مؤقتة فقط، في بداية الأعراض وذلك لفرص تطور مشاكل أخرى في حال تحول الجسم نحو القلوية الشديدة. وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للبيكربونات، الغازات والانتفاخ، وزيادة الشعور بالعطش، وتقلصات في المعدة، كأحد الأعراض المحتملة لتناول البيكربونات.
وبشكل عام تُعد بيكربونات الصوديوم أو البيكينج صودا من المركبات التي لها استخدامات منزلية وجمالية عديدة، لكن الجديد الذي كشفت عنه الدراسات الحديثة أن البيكينج صودا لها فوائد جمة للجسم، فهي تساعد على إعادة التوازن ومن ثم تقي من عدد من الأمراض التي تصيب الجسم. والتي من بينها الحموضة وحصوات الكلى.







aak_news