العدد : ١٤١٧١ - الاثنين ٩ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١١ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٧١ - الاثنين ٩ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ١١ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ

محطات

منشق يكشف صراعا نسائيا حول زعيم كوريا الشمالية



بعيدا عن الأضواء في كوريا الشمالية، التي يتصدرها الزعيم كيم جونغ أون، تدور حرب في الخفاء بين زوجته وأخته، في محاولة لبسط السلطة والمشاركة في اتخاذ القرار، وهي حرب ترجح فيها الكفة لصالح الأخيرة.
وكشف سفير كوريا الشمالية السابق لدى لندن ثاي يونغ هو، الذي انشق عن الحكومة وهرب إلى كوريا الجنوبية، تفاصيل العلاقة المحتدمة بين زوجة الحاكم وشقيقته، موضحًا أن الزوجة عانت التهميش طوال الأشهر الماضية.
وقال لشبكة «مايلي» الكورية الجنوبية إن زوجة زعيم كوريا الجنوبية، ري سول جو، اختفت عن أنظار العامة 9 أشهر، ثم عادت إلى الظهور مجددا في ديسمبر الماضي، موضحًا أن الجميع تكهن بأنها كانت تحمل الطفل الثاني للحاكم، لكن آخرين رأوا أن اختفاءها كان ناتجا عن إثارتها غضب الحاكم وشقيقته، وفقا لـ«سكاي نيوز عربية».
وعن نفوذ كيم ييوو جونغ شقيقة زعيم كوريا الشمالية، قال الدبلوماسي المنشق إنها شقت طريقها بنجاح للوصول إلى مواقع السلطة في البلاد خلال السنوات الماضية؛ إذ تم تعيينها في منصب نائب رئيس اللجنة المركزية في حزب العمال في 2014.
وأضاف أنها أظهرت قبضتها القوية في سبتمبر الماضي عندما أرسلت بعضا من كبار مسؤولي الحزب لجلسات «إعادة تعليم»، وهو أمر مهين لهم، كما قامت كيم ييوو بتغيير رئيس تحرير صحيفة «سينمون ديلي» الرسمية مرتين، بالإضافة إلى أنها تظهر بشكل دائم في المناسبات العامة، على عكس ما تشهده الزوجة ري.




aak_news