الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٦٩ - السبت ٧ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ٩ جمادى الأولى ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الثقافي

قصص قصيرة جدا



1
مزامير خضراء
فاجأه بالنظر إليه من خلف زجاج أسود، حطم الزجاج ولبس نظارات سوداء.
طلب من خلفها رقصا، أشعلت النيران، ودقت الطبول إيذانا بقيام حرب من دون مزامير.
2
عكس الجمال
جهلوا مذاق التمر، لقلة ثقافتهم به ولجهلهم بجمال شجرته.
أصيبوا بخيبة أمل، حينما علموا بأن مريم قد أكلت منه، وانه افضل غذاء.
حينها نكسوا الرؤوس ولبسوا العباءات وأغلقوا عليهم الأبواب
3
عذراء
وتهز بيديها جذع النخلة ..
ويتساقط التمر.. ولم تكلم أحدا، عصمت عن الرجال، وكرمت، وكان تراثها عمق نبوة .
4
منديل له بلل
غسل يديه من بقايا طلاسم قد كتبها
كرر غسلها مرات عديدة ..
لم تزل آثار تلك الطلاسم ..
أخذ منديلا من حقيبة أمه ومسحها، فلم يبق لها أثرا
المنديل كان مبللا ..
انسحبت الشمس وعم السواد وخجلت أمه أمام عمه، حينما لم تجد مناديل مبللة في حقيبتها..
5
كرزة
توشحت بالسواد وفي داخلها
لون أحمر ..
رقصت ونسيت عكازها مائلا على الجدار ..!
6
فنون
همست في أذنه ..
فقال لها: لا تقلقي علي، (تراني) خيال ماهر..
7
ماء يجري خارج النهر ..
تراقبني من أعلى البناية، أشعرها أنني لا أراها ..
تصدر صوتا من خلال حجر تحك به الجدار، لا أعيرها أي اهتمام ترمي بقلادتها على الأرض، لا أجد مبررا لعدم أخذها إليه ..
8
فسائل تلبس أثوابا..
ترتفع البناية، يرافقها غوص جذور نخلة قريبة منها تتهالك البناية وتبقى النخلة شامخة يصرمها المارة من علية القوم..
تعترض عجوز على بقاء النخلة ويزداد عدد من الفسائل الصغيرة حولها..
9
معرض
أبهرها المعرض بكثرة ألوان الإنارة فيه..
تغافلت عن عناوين الكتب وبحثت عن بعض الوجوه التي تعرفت عليها في قنوات التواصل
10
برميل نفط
اختارها لجمالها
وقبلت به لثروته ..
غضبت عليه جدته، ابتسمت أمه
تذكرت جدته أن أمه لم تتزوج شابا في عمرها وهاجرت أرضها وعادت إليها وفوق رأسها برميل من نفط..





نسخة للطباعة

مقالات أخرى...

الأعداد السابقة