العدد : ١٤١٦٩ - السبت ٧ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ٩ جمادى الأولى ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٦٩ - السبت ٧ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ٩ جمادى الأولى ١٤٣٨ هـ

الثقافي

رواية سجن العقرب للروائي هشام شعبان



عن مؤسسة «سجن العقرب» رواية صدرت للروائي والكاتب الصحفي هشام شعبان شمس للنشر والتوزيع. 
الرواية تدور أحداثها في «سجن العقرب» الشديد الحراسة، حيث الشاب «محمد مظلوم» الذي تلقي به الظروف في أشد حصون التعذيب شهرة لمجرد سقوطه في كمين أمني وهو يرتدي «تي شيرت» مطبوعا عليه عبارة «وطن بلا تعذيب»، ليجد أمين شرطة في بطل الرواية غنيمة جديدة يروي بها ظمأه لإلصاق التهم المُعلبة، وكأنها استلهام من القصة الواقعية لطفل الـ«تي شيرت» الشهير، الذي ظلَّ حبيسًا لمدة تزيد على سنتين.
رواية «سجن العقرب» تسجل الحالة النفسية لعدد من الشباب المصري في السنوات الأخيرة نتيجة الأحداث والتقلبات السياسية المتعاقبة، وتستعرض أنات وتخوفات مكتومة سبحت في أذهان العديد من الشباب بسبب الظروف المتعرجة بالبلاد، وهو ما أحسن المؤلف تصويره لإثارة مشاعر الخوف والترقب وغيرها لدى القارئ من خلال التحليل النفسي لشخصيات «سجن العقرب» أكثر من البيئة المادية المحيطة بأصحابها.
اللغة التي استخدمها «هشام شعبان» في الوصف والحوار جاءت مقاربة للواقع إلى حد التلامس، فاستخدم الحوار باللغة العامية اتباعًا لمنهج الكثيرين من الروائيين الواقعيين.
رواية ««سجن العقرب» سجل تاريخي على حالة البطش ضد الخصوم السياسيين، سجلت آمال المسجونين ووجهة نظر السّجان، وبين هذا وذاك فليس من الضروري أن تكون سجينًا سياسيًا سابقًا لتسرد أحوال المقبوعين داخل حصون القهر، وليس بالضرورة أن تكون مأمور سجن لتدافع عن تعذيب السجناء.
«هشام شعبان» يهدي روايته إلى: (المناضلين من أجل الحرية والكرامة الإنسانية، وإلى المكافحين من أجل رفع الظلم والظلام»..






aak_news