الجريدة اليومية الأولى في البحرين

العدد : ١٤١٦٨ - الجمعة ٦ يناير ٢٠١٧ م، الموافق ٨ ربيع الثاني ١٤٣٨ هـ
(العودة للعدد الأخير)

الاسلامي

قراءة في كتاب
على متن الطائرة المائية حج إلى بيت الله الحرام



تأليف: أ. إبراهيم بن محمد بن عبدالله الحسن
الطبعة الأولى - نوفمبر 2016
كان الداعي إلى تأليف هذا الكتاب أن فكرة الذهاب إلى الحج قبل سبعين عاما في 1364هـ الموافق 1945م لم تكن مألوفة في ذلك الزمان، كما أن هذه الرحلة المدون عنها من قبل الجد عبدالله بن خليل الحسن ومن رافقه يشجع على عرضها وتحقيقها وذلك لما تميزت به من الدقة والتسلسل.
يقع الكتاب في 94 صفحة من الحجم المتوسط ويحتوي على عشرة مباحث معنونة بالتالي:
1. التمهيد
2. وصف المذكرة العربية الهاشمية
3. نبذة مختصرة عن رفقاء الحج الثلاثة
4. الاستعدادات قبل الحج
5. السفر من البحرين إلى مصر ثم جدة
6. مناسك الحج «بالديار المقدسة»
7. رحلة العودة عن طريق البر
8. نماذج من المصروفات
9. صورة من الوثائق المدونة بالمفكرة
10. المصادر
حدثت هذه الرحلة التي ترافق فيها كل من عبدالله بن خليل الحسن وعبدالعزيز حمزة وعبدالرحمن المير عام 1364هـ الموافق 1945م وذلك بعد الحرب العالمية الثانية على متن الطائرة المائية المسماة IMPERIAL انطلاقا من منطقة القضيبية الساحلية في المنامة حيث المطار البحري هناك في ذلك الوقت، حيث كانت الوجهة إلى مصر مروا خلالها بالبصرة التي توقفوا بها يوما واحدا، ثم إلى الحبانية قرب بحيرة الحبانية القريبة من الفلوجة بالعراق إلى بحيرة طبرية في فلسطين ومنها إلى القاهرة، حيث هبطت الطائرة في روض الفرج بنهر النيل. وبعد وصولهم إلى القاهرة مكثوا بها ما يقرب من أسبوع، في زيارة لمصر أيام حكم الملكية في عهد الملك فاروق عندما كانت قبلة للزائرين، حيث زاروا الجامع الأزهر وصلوا فيه، وزاروا الأهرامات وعندها تم تدوين بعض المشاهدات والملاحظات. كان بحسب خطة الوصول إلى الديار المقدسة أن يذهبوا عبر ميناء السويس إلا أنهم عدلوا عن الفكرة إلى الذهاب إلى جدة بالطائرة التي كان يستغرق الطيران إليها من القاهرة حوالي الأربع ساعات، وما إن استقر بهم المقام في مكة المكرمة أدوا مناسك العمرة ثم الحج ثم ذهبوا لزيارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة.
ابتدأت رحلة العودة للبحرين عن طريق البر مرورا بالرياض ثم الأحساء ووقوفا عند ميناء العجير على ضفاف الخليج العربي وانتهاء بأرض الوطن البحرين، دونوا فيها مشاق السفر حيث وعورة الطرق والعواصف الترابية حيث استغرق الطريق من مكة المكرمة إلى الرياض خمسة أيام.
ولعل الشيء الجدير بالاهتمام ما تم تدوينه عن مصروفات الرحلة كاملة من وقت الاستعداد للرحلة حتى الوصول مرة أخرى، حيث تم كتابة كامل المصروفات بدقة متناهية تثير الإعجاب. فقد حملت المفكرة (الوثيقة) تخطيطا دقيقا للتعامل في محطة الوصول بالقاهرة وكيفية السكن وأماكنه، والأشخاص الذين تمكنوا من المساعدة، كما دونت فيها صور من الاستعدادات المعتادة التي لا تخلو من العجائب بمقاييس هذا الزمان، ومن ذلك مثلا ما دون من المصاريف من قبيل سعر شنطة السفر والتذكرة والجواز، وغيرها من الترتيبات المتعلقة بالوصول إلى مصر، وكذلك الترتيب لإنفاذ حجة إبراهيم بن خليل وأخته شيخة وغيرها من الترتيبات التي حصلت في الديار المقدسة.
أخيرا.. لعل هذه الرحلة في شكلها ومضمونها من النوادر التي تشكل جزءا من تاريخ البحرين، حيث لم يصل إلى علمي من قام بمثل هذه الرحلة وما رافقها من تدوين، وهو ما أعطى الفرصة لعرض ونشر هذا الكتاب.






نسخة للطباعة

الأعداد السابقة