العدد : ١٤١٥٢ - الأربعاء ٢١ ديسمبر ٢٠١٦ م، الموافق ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ

العدد : ١٤١٥٢ - الأربعاء ٢١ ديسمبر ٢٠١٦ م، الموافق ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ

أخبار البحرين

لتحويلها إلى واقع ملموس بطابع بحريني
مؤتمر المدن الذكية يناقش دمج التجارب العالمية مع الدراسات المحلية

كتبت: فاطمة علي



ذكر وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام خلف أن البحرين حريصة على تحقيق الاستفادة القصوى من التجارب العالمية في مجال انشاء مدن ذكية مستدامة من خلال دمجها مع المبادرات والدراسات المحلية لإحداث نقلة نوعية في هذا المجال وتحويلها إلى واقع ملموس بطابع بحريني.
جاء ذلك خلال رعايته صباح أمس لمؤتمر المدن الذكية المستدامة الأول الذي انطلق بالعاصمة المنامة تحت شعار «نحو تأسيس مستقبل ذكي ومستدام لمدن الشرق الأوسط» بمشاركة خبراء دوليين من الجمعية الدولية لمخططي المدن ومركز التنمية والبيئة للمنطقة العربية وأوروبا والمكتب الإقليمي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة بالإضافة إلى خبراء بحرينيين، فيما تختتم اعماله اليوم في فندق رامي جراند.
وقال إن شعار المؤتمر يكتسب أهمية بالغة كونه يندرج ضمن المؤتمرات المتخصصة التي تحتضنها مملكة البحرين، مشيرًا الى إن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني حريصة على أن تكون مشاركتها فعالة ومتميزة من خلال عرض ورقتي عمل الأولى بعنوان (تجربة البحرين الناجحة في إنشاء أول مدرسة حكومية صديقة للبيئة) أما الثانية فستكون بعنوان (دراسة عن إنشاء مدن مستدامة في البحرين).
وأشار الوزير في ختام كلمته الى ان المؤتمر سيكون فرصا مواتية لتسليط الضوء على كيفية تأسيس مدن ذكية مستدامة، يتم فيها الاستخدام الامثل للموارد الطبيعية والطاقات البشرية، خصوصا وان المؤتمر يحتضن حاليا 100 ممثل عن الجهات المعنية بتحويل المدن الذكية المستدامة إلى واقع ملموس.
ومن جانبه أعرب الممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة – المكتب الإقليمي لغرب آسيا، الدكتور اياد أبو مغلي، عن أهمية اقامة مثل هذه المؤتمرات المتخصصة في مملكة البحرين للاستفادة من الخبرات العالمية ودمجها مع التجارب المحلية الرائدة في هذا المجال.فيما قدم رئيس فرع انماط الحياة المستدامة والمدن الصناعية في برنامج الأمم المتحدة للبيئة، عرب حب الله، عرضا افتتاحيا عن المدن المستدامة التي تتميز بالكفاءة والتطوير وتلاه عرض تقديمي من قبل الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية بتلكو مايكل ستانفورد عن خطط الشركة لتوفير بنية تكنولوجية توائم متطلبات المدن الذكية.
ومن جانب آخر قال مدير إدارة المشاريع في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس محمد دعيبس إن التجربة البحرينية تتمثل في الخطة الاستراتيجية للوزارة 2010 – 2015، والتي كانت من ضمنها الانشاءات المستدامة الخضراء، حيث بدأ العمل في تنفيذ حملات توعية وارشاد للمباني الخضراء بما يتفق مع المواصفات العالمية، والتي كان أول نتاجها إنشاء أول مدرسة حكومية صديقة للبيئة، في منطقة وادي السيل، ثم سيليها 6 مدارس اخرى في غضون النصف الأول من عام 2017.
وعن المدرسة وما تشمله من تجهيزات، أشار المهندس محمد دعيبس، إلى ان المدرسة، وهي ابتدائية اعدادية للبنات، تتكون من 4 طوابق بفصول دراسية متعددة، إضافة إلى صالة متعددة الاغراض وصالة رياضية، وعدد من المختبرات الخاصة بتقنية المعلومات والعلوم والتربية الاسرية وعدد من الملاعب الخارجية، مشيرًا إلى انه تم الاخذ بعين الاعتبار ان تكون المباني الخضراء متوافقة مع المعايير التي وضعتها هيئة الكهرباء والماء، حيث استخدام العازل الحراري والمكيفات والاضاءة ذات الاستخدام المنخفض للطاقة، إضافة إلى استخدام العديد من المواد المعاد تدويرها، خصوصا في الارضيات، إلى جانب استخدام اصباغ صديقة للبيئة وتهيئة وتوجيه المبنى بالعناصر التي تساعد على التظليل لتقليل استخدام الطاقة.
وأشار دعيبس إلى انه قد تم الاستفادة في هذه المدرسة من الطاقة الشمسية في سخانات المياه، واستخدام نوعية ذات جودة عالية في العوازل لتقليل دخول الحرارة إلى داخل المبنى سواء للأسقف أو الجدران.
يذكر أن المؤتمر يتضمن عددا من الجلسات المتخصصة، حيث يسلط المشاركون فيها الضوء على كيفية تأسيس مدن ذكية مستدامة يتم فيها الاستخدام الامثل للموارد الطبيعة والطاقات البشرية، وستقدم أوراق عمل من جهات دولية وإقليمية في مجالات التنمية المستدامة والتخطيط العمراني. والمؤتمر هو الأول من نوعه ويقام برعاية من مجلس التنمية الاقتصادية وشركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو) وشركة هواوي كشريك تكنولوجي، ويشارك فيه 100 ممثل عن الجهات المعنية بتحويل المدن الذكية المستدامة إلى واقع ملموس، ومن بين هؤلاء مزودي الخدمات، والجهات الحكومية، ومؤسسات القطاع الخاص.
كما يتميز المؤتمر بأوراق مقدمة من جهات دولية وإقليمية في مجالات التنمية المستدامة والتخطيط العمراني حيث قدم الدكتور حسام علام المدير الإقليمي للتخطيط الاستراتيجي في مركز التنمية والبيئة للمنطقة العربية واوروبا (سيداري) ورقة عمل عن النمو المستدام في المدن والتي لخصت تجارب المدن العالمية في هذا المجال، كما قدم الدكتور خالد العدلي (المحافظ الأسبق لمحافظة الجيزة) ورقة عمل عن تخضير المدن ودورها في تخطيط المدن المستدامة.
وفي ختام اليوم الأول للمؤتمر شارك الحضور في جلسة نقاشية مع الخبراء الدوليين تطرقت الى كل الموضوعات التي تم طرحها خلال اليوم، وتم التركيز في هذه الجلسة على كيفية الاستفادة من دمج التجارب الناجحة على المستوى العالمي مع المبادرات والدراسات القائمة في المستوى المحلي لخلق نقلة نوعية في تقدم مملكة البحرين في مجال المدن الذكية المستدامة.





aak_news