العدد : ١٣٤٠٦ - السبت ٦ ديسمبر ٢٠١٤ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٣٦ هـ

العدد : ١٣٤٠٦ - السبت ٦ ديسمبر ٢٠١٤ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٣٦ هـ

أخبار البحرين

اتهمته بالتآمر ضد البحرين.. المنبر الإسلامي:
الجعفري يجب أن يحاكَم بدلاً من استقباله





نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بزيارة وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إلى البحرين، معلنة رفضها لهذه الزيارة التي لا تلقى قبولا «من جانب غالبية الشعب البحريني نظرا لتاريخ الجعفري الطائفي ومواقفه الإجرامية والمسيئة للبحرين قيادة وشعبا».
وأضافت أن الضيف الزائر مارس جميع أنواع التحريض ضد البحرين في جميع المحافل الدولية والعربية وبث إشاعات ومغالطات حول الوضع الداخلي البحريني لتشويه صورتها أمام العالم.
وتساءلت «المنبر»: هل نسي الداعي لهذه الزيارة والمضيف اتهامات الجعفري قيادات البحرين بالديكتاتورية؟ وأن الأمن يقتل الأطفال والنساء في الشوارع ويقتل الجرحى في مستشفى السلمانية؟ هل نسي المضيف تهديدات الجعفري بإسقاط النظام البحريني؟ ألم يقف في جامعة الدول العربية مهاجما ومتوعدا البحرين؟ وما الهدف من هذه الزيارة؟ وماذا ننتظر ممن تآمر وحرض على إسقاط البحرين ومارس القتل والتعذيب ضد إخواننا السنة في العراق؟
إننا نستغرب استقبال مثل هذه الشخصيات الطائفية الملطخة أياديها بدماء إخوتنا السنة في العراق والساعية لاستئصالهم نهائيا في هذا الوقت الذي يحيك المشروع الطائفي الإيراني والذي هو جزء منه المؤامرات لإسقاط البحرين.
وقالت «المنبر»: أجندة الجعفري لا يدون بها سوى المؤامرات والقتل والتعذيب والدماء وكان يجب أن يحاكم على تآمره ضد البحرين لا أن يُستقبل، أو يتم إلغاء هذه الزيارة مراعاة لمشاعر الغضب التي تنتاب أغلبية الشارع البحرين جراء هذه الزيارة التي لا نستبعد أن تكون جزءا من مؤامرة على البحرين ولن تأت بخير.
وشددت «المنبر» على ضرورة وضوح محددات السياسة الخارجية البحرينية ومع من تقف ومن هم الحلفاء ومن الأعداء وأن تكون مترجمة لإرادة الشعب الحقيقية تجاه جميع القضايا والتي تحقق مصالحه وتطلعاته وطموحاته.




aak_news